RSS

Monthly Archives: مارس 2015

ماذا يدور في عقل هيكل هذه الأيام ؟

هيكل

هيكل والفنكوش

أزعم أنني أعرف فيم يفكر هيكل هذه الأيام ؛ وأظن أن عقل هذا الذئب العجوز مشغول تماماً وقد أنهكه البحث عن “الفنكوش” الجديد .
أظن أن الرجل الذي اعتاد علي إغراق المصريين في الوهم الناصري هو الذي يحاول الآن ابتكار المزيد من الفنكوش ولكن يبدوا أن المهمة تزداد صعوبة مع الأيام . لقد علمتهم التجربة أن العمر الافتراضي للفنكوش الواحد لا يتخطي ستة شهور بحد أقصي ولا يلبث أن يخفت بريقه ويظهر كذبه . فلا بد لهيكل ومن معه أن “يلحقوا” الزعيم – الفاشل – بفنكوش جديد يُنسي بريقه “خيبة الأمل” في الفنكوش السابق . وهكذا يبقي الناس يلهثون وراء كل فنكوش جديد ينسيهم مرارة الاحباط من الفنكوش الفائت .
لسان حال هيكل ومن معه يقولون : ” دي أيام سودة … إييييييه … فين لما كان الفنكوش الواحد يُقعد عشة خمشاشر سنة ، لأ ويفضل شغَّال ؛ دلوقت مش ملاحقين تلاقي الفنكوش ميكملش شهرين تلاتة ويضرب منك … بقولك أيام سووووودة”
الحقيقة إن هامان فعلاً في أزمة ؛ فنكوش الخمسينات والستينات يختلف فعلاً عن فنكوش هذه الأيام . المشكلة ليست فقط في العمر الافتراضي القصير نسبياً للفنكوش “بتاع اليومين دول” ؛ بل وأيضاً التناقص المستمر للعمر الافتراضي لكل فنكوش جديد حيث أن كل فنكوش جديد عمره أصغر من الفنكوش الذي يسبقه . وربما قريباً لن يجد هيكل و”الرفاق” متاحاً في مخزون الفنكوش سوي الفنكوش “أبو يومين تلاتة” . المشكلة أن نظام السيسي هو كتلة ثقيلة ولزجة من الفساد والفشل بحيث يصعب جداً دفع هذه الكتلة للنجاح بأي سبيل . إذن فليس أمام هيكل سوي إختراع مزيد من الفنكوش ثم اشتقاق فنكوش من فنكوش والبناء المُركب لفناكيش متعددة ، باختصار كما كان يقول مدبولي في مسرحياته : “المزيد من السُؤْدُدْ” .
مسلسل الفنكوش المستمر منذ الانقلاب لم يتوقف فبدءاً من “مسر هتبقي أااااد الدنيا”
ومروراً بفنكوش كفتة عبعاطي
ثم فنكوش المليون وحدة سكنية
ثم الفرخة أم 75 قرش والأنبوبة أم عشرة جنيه
ثم قفزة نوعية في مستوي الفنكوش بفكرة فنكوش قناة السويس الجديدة وهي ابتكار شيطاني من بنات أفكار الذئب العجوز ؛ تمكن بها الانقلاب من أسر إرادة كثير من الطمّاعين قليلي الحيلة ؛ الذين استأمنوا هذا النظام علي مدخرات العمر فصاروا بذلك أسري للنظام يتلهفون علي تصديق نجاحاته المزعومة ويوهمون أنفسهم بالنجاح ؛ لأن فشل النظام – وهو فاشل – معناه ضياع تحويشة العمر.
ولما بدأ يخبوا نجم فنكوش قناة السويس كان لا بد أن تستمر مسيرة الفنكوش .
ثم دخلنا في فنكوش مشروع المليون فدان
مروراً بفنكوش المؤتمر الاقتصادي
وأخيراً “أنْ أنْ آاااااان” – موسيقي تصويرية – فنكوش مشروع العاصمة.
إن الذئب العجوز يدرك جيداً إِنْ هي إلا شهور معدودة وينكشف فنكوش العاصمة ، ولذلك فأظن أنه يهرش في عقله العجوز مُنَقباً عن فكرة مبتكرة للفنكوش الجديد .
اللهم لا تمتني حتي تُقِرْ عيني من العسكر ومن هيكل وأمثاله .
ستنتصر ثورتنا بإذن الله
عبدالرحمن رضا
23 مارس 2015

 

الأوسمة: , , ,

 
%d مدونون معجبون بهذه: