RSS

Monthly Archives: يونيو 2011

الخطأ الإستراتيجي الأول

أتمني أن تكون الجماعة حاضنة للمشارب والأفكار الحزبية المختلفة … جماعة بضخامة وتنظيم الإخوان لا يصح – من وجهة نظري – أن تحصر نفسها في حزب واحد ينافس علي السلطة … بل أن تكون حاضنة للأفكار الحزبية والمشارب المتنوعة داخل الإخوان … وأن تقوم بدور داعم وضاغط من أجل التنسيق الكامل بين الأحزاب الإسلامية كلها ( إخوان – سلفيين – مستقلين …) … لا أن تكون هي طرف منافس علي السلطة … هذه هي وجهة نظري بكل وضوح
وأظن أننا – في جماعة الإخوان – ارتكبنا خطأً استراتيجياً بفرض حزب واحد علي التنوع الكبير داخل صف الإخوان … لقد كان من توفيق الله للشيخ البنا أن جعل الجماعة هيئة اسلامية “جامعة” فليس لنا مذهب فقهي واحد فبيننا الحنبلي والشافعي والحنفي والظاهري ومن يتبع مفتيه وهكذا … وفي الحالة الحزبية فإن اختلافاتنا تكون أشد وأراؤنا في الأشخاص وفي اختيار البدائل/السياسات تكون أكثر تباعداً … فاختلافاتنا في السياسة أكبر من اختلافاتنا في الفقه لأننا في الفقه نختلف حول فهمنا للنصوص وحول تقديرنا لصحة الروايات وهكذا فلدينا في الفقه علي الأقل ما نختلف حوله أما في الحالة الحزبية فنحن نختلف “في الفراغ” فإنه ليست لدينا حتي نصوص نختلف حول تقدير صحتها أو فهمها
لذا أظن أنه كان من الحكمة أن نتفهم ونستوعب هذا التنوع داخل صفنا والذي أعتبره ميزة كبيرة … إذا أهدرناها اليوم فسنندم غداً


 
أضف تعليق

Posted by في 28 يونيو 2011 in خواطر

 

حول الخلافة … والخليفة

الخلافة ….. جوهر ومظهر
للخلافة الإسلامية جوهر ومظهر ؛ جوهرها في كلمة واحدة هو – الوحدة وإقامة العدل
ولكن مظهرها يختلف باختلاف الزمن أو الوقت
في السابق كان مظهر الخلافة هو الخليفة ؛ فالخليفة “الفرد” الذي يحمل السيف ويمتطي صهوة حصانه ويؤم الناس في الصلاة ويقودهم في موسم الحج ويوقع المعاهدات ويقود بنفسه الجيوش ويحكم خمس الكرة الأرضية منفرداً ويهب نجدةً لاستغاثة امرأة مسلمة في أقاصي الأرض ؛ هذا الخليفة كان هو مظهر ومحور الخلافة قيما مضي
ورغم ما في هذا التصور من عبق ونورانية إلا أنه لا يعدوا كونه “مظهراً” للخلافة في زمن سابق وليس جوهراً لها ؛ وهو لا يصلح للتطبيق علي أرض الواقع لأن الزمن دار واختلف وما كان مناسباً بالأمس لم يعد مناسباً لليوم.
إننا حين نسعي لإقامة الخلافة لا نسعي لإقامة مظهر الخلافة متمثلاً في “الخليفة” ولكن نسعي لجوهر الخلافة “الوحدة وإقامة العدل” ؛ أما الآن فأعتقد أنه سيكون للخلافة “مظهراً” آخر يصلح لزماننا مثل “الاتحاد الإسلامي” الذي يتضمن سياسة خارجية واحدة – حلفاً عسكرياً – عملة موحدة – سياسات اقتصادية موحدة … وغيرها
ولا مشاحة في اللفظ إن قلنا الخلافة أو الاتحاد الإسلامي فجوهرهما واحد…
لطالما حلمنا جميعاً بالوحدة وإن شئت فقل بالخلافة ؛ إنهم يرونه بعيداً ونراه قريب
 
أضف تعليق

Posted by في 21 يونيو 2011 in خواطر

 
 
%d مدونون معجبون بهذه: